خلال عقود من الزمن تستقبل أوكرانيا الطلبة القادمين من مختلف البلدان بغرض الدراسة، وابتداء من سنة 1946 خرجت مؤسسات التعليم العالي الأوكرانية حوالي 250 ألف أخصائي يمثلون أكثر من 160 دولة.

وما زال الشباب حتى يومنا هذا يقصدون أوكرانيا من مختلف أنحاء العالم، حيث يزداد عدد الراغبين في الدراسة هنا عاما بعد عام، اذ أنه لم يتجاوز عدد الطلاب

الأجانب الذين كانوا يدرسون في أوكرانيا عام 2000 ال 20 ألف طالب بينما وصل عدد الطلبة في 2010 م.

الى أكثر من 44 ألف طالب وطالبة، هذا وتعد أوكرانيا من الدول العشر الأكثر حضورا وتواجدا للطلاب الأجانب على مستوى العالم، وذلك ليس مفاجئا بالنسبة لأحد نظرا لما تتمتع به أوكرانيا من مدارس علمية قوية وتوفر مستوى راق من التعليم فيها والمتوافق مع المعايير التعليمية الدولية، حيث لا تزال تكلفة الدراسة أقل منها في الكثير من الدول الأخرى، وكذلك النفقات المعيشية تبقى منخفضة نسبيا في عامة المدن الأوكرانية، كما أن الأوكرانيين معروفون بأنهم شعب متسامح يعاملون الضيوف معاملة حسنة، وهناك أفواج غفيرة من الطلاب تأتي

الى أوكرانيا من روسيا وبلدان الشرق الأوسط، إلا أن عدد البلدان التي تقليديا توفد طلابها الى أوكرانيا أكثر بكثير وهو يعادل 130 دولة

يتوزع معظم الطلاب الأجانب بين كبيرات المدن الأوكرانية أهمها مدينة خاركوف التي تضم 28 مؤسسة تعليمية عليا مرخص لها بتعليم الأجانب ومدينة كييف –

عاصمة أوكرانيا – ويوجد فيها 41 مؤسسة تعليمية تقوم بتعليم الأجانب أيضا، حيث يبلغ عدد الأجانب الذين يدرسون في هاتين المدينتين أكثر من 17 ألف طالب،

وبالاضافة الى خاركوف وكييف هناك مدن أخرى تتمتع فيها المعاهد والجامعات بتراخيص تسمح لها بتعليم الأجانب والبالغ عددها في أوديسا 18 ودنيبروبيتروفسك 16 ودونيتسك 11 بين جامعة ومعهد. ويحظى تخصص الطب البشري بأعلى نسبة من الإقبال والشعبية لدى الطلاب الأجانب تليه الهندسة والإقتصاد والمالية والعلوم الاجتماعية واللغات.

Pin It on Pinterest

Share This